منتديات اسير الاحلام

منتديات اسير الاحلام

كان نفسنا نلاقى بيت يجمع كل الشباب العربى تحت سقفه نتعارف نتناقش ونتحاور فى مشاكلنا وما اكثرها ونكون صدقات تحطم اى حدود لكون فعلا اخوة عرب فى بيت عربى واحد فاهلا بكم فى منتديات اسير الاحلام بيت العرب لكل العرب
 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  
اهلا وسهلا بكم اخوانى واخواتى
http://www.e7e.zaghost.com/vb/index.php

شاطر | 
 

 اخوانى الكرام انتبهو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
يوسف المصرى
عضومتميز
عضومتميز


ذكر
عدد الرسائل : 72
العمر : 39
بلدى : مصر
اسم الداعى : رقم العضويه
هويتى :
sms : <!--- <!--- <!--- MySMS By AlBa7ar Semauae.com --><form method="POST" action="--WEBBOT-SELF--"> <!--webbot bot="SaveResults" u-file="fpweb:///_private/form_results.csv" s-format="TEXT/CSV" s-label-fields="TRUE" --><fieldset style="padding: 2; width:208; height:104"> <legend><b>My SMS</b></legend> <marquee onmouseover="this.stop()" onmouseout="this.start()" direction="up" scrolldelay="2" scrollamount="1" style="text-align: center; font-family: Tahoma; " height="78">اهلا بكم معنا فى منتديات اسير الاحلام بيت العرب لكل الاخوة العرب</marquee></fieldset></form><!--- MySMS By AlBa7ar Semauae.com -->
نقاط : 0
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 16/04/2008

مُساهمةموضوع: اخوانى الكرام انتبهو   الثلاثاء 22 أبريل - 2:52

لماذا الإرادة القوية من أخلاق
الكبار؟


لأن الإرادة القوية تعني الاستعلاء على كل مظاهر الإغراء
والمتع اللحظية؛ بغية الوصول إلى الهدف المرسوم..




ولأن الإرادة القوية تعني التحلِّيَ بالصبر على معوِّقات
العمل التي تقابلنا في الطريق، وإيجاد الحلول المناسبة لها حتى نحقِّق مرادنا ونصل
إلى أهدافنا..




ولأن الإرادة القوية تعني الاتصاف بالقدرة على تحمل الأذى،
وتجاوز الأزمات حتى يتحقق المأمول ونصل إلى الهدف المنشود..




ولأن الإرادة القوية تعني التصديَ لكل عوامل الضعف وبثّ
اليأس والإحباط في قلوب أصحابها؛ وهو ما لا يقدر عليه إلا الكبار..




ولأن الإرادة القوية تعني الحرمان والمشقة أثناء السير في
الطريق؛ وهو ما لا يقدر عليه إلا الكبار.




حقيقة

والحقيقة التي يعيها الكبار جيدًا أنهم لن ينالوا ما عند
الله من نصر وتمكين إلا بصمودهم وصبرهم، وهذا بلا شك يحتاج إلى إرادة فتيَّة لا
يتطرَّق إليها ضعف ولا وهن؛ فالبعض يتخيَّل أن اختيار راية الجهاد والقتال في سبيل
الله من المفترض أن يقابله معيَّة خالصة من الله تعالى ونزول الملائكة المسوّمين
للقتال مع جانب المؤمنين، وإلحاق الهزيمة الماحقة بالأعداء، وهذا بالتأكيد حقيقةٌ
لا بد من الإيمان بها، بل واليقين في حدوثها، ولكن هذا لا يتأتَّى أبدًا إلا إذا
كانت هذه الفئة المؤمنة ثابتةً صابرةً محتسبةً؛ ولهذا فقد اقتضت حكمة الله تعالى أن
تكون هناك عقباتٌ في الطريق لا بد من اجتيازها، ومصاعب لا بد من تخطِّيها، والتي
يتبيَّن من خلالها صدق المجاهدين وتميُّز صفوفهم، وأن تتطهَّر ممن لا يستحقون نزول
النصر عليهم.




فقد أبى الله إلا أن ينتصر لعباده الصادقين الصابرين؛ أصحاب
الإرادة القوية والعزيمة الصادقة، والذين انتصرت إرادتهم على مشتهيات نفوسهم طاعةً
لله، وتحمَّلت المشاق ابتغاء رحمة الله، وصبرت على الأذى راجيةً مثوبة الله..﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَنصُرُوا اللهَ يَنصُرْكُمْ
وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ (7)﴾ (محمد).




اختبار الإرادة الأول

وترسيخًا لهذا المعنى؛ فإن هناك حادثةً قصَّها القرآن علينا،
لو أمعنَّا فيها النظر والتدقيق لوجدنا أن فيها دعوةً إلى أهمية التخلُّق بهذا
الخلق العظيم: "الإرادة القوية"، والتي تصمد أمام المغريات ولا تضعف أمامها؛ هذه
الحادثة هي قصة آدم عليه السلام مع ربه حينما خلقه.




فلقد خلق الله آدم وزوجه حواء وأمر الملائكة بالسجود لهما،
وكرَّمهما أيما تكريم، وأسكنهما الجنة، يأكلان من شجرها ويستمتعان بخيراتها، ولم
ينههما إلا عن شجرة واحدة، ولتسأل نفسك أخي القارئ: ما العلة من هذا النهي عن هذه
الشجرة بعد كل هذا النعيم والتكريم؟! إنه اختبار حقيقي للإرادة والقدرة على التحكم
في النفس.




إنه اختبار يُعتبر الأول من نوعه؛ إنها شجرة الإرادة إن جاز
لنا تسميتها، فلم يصمدا أمام هذا الاختبار، ولم يستطيعا الصبر، ووهنت إرادتهما،
واستسلما لوساوس الشيطان، يقول تعالى ﴿وَقُلْنَا يَا آدَمُ
اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلا مِنْهَا رَغَدًا حَيْثُ شِئْتُمَا
وَلا تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ وَلا تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا
مِنْ الظَّالِمِينَ (35)﴾ (الأعراف).. ﴿فَوَسْوَسَ
إِلَيْهِ الشَّيْطَانُ قَالَ يَا آدَمُ هَلْ أَدُلُّكَ عَلَى شَجَرَةِ الْخُلْدِ
وَمُلْكٍ لا يَبْلَى (120) فَأَكَلا مِنْهَا فَبَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا
وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِنْ وَرَقِ الْجَنَّةِ وَعَصَى آدَمُ رَبَّهُ
فَغَوَى (121)﴾ (طه)، وصدق ربنا حين قال ﴿وَلَقَدْ
عَهِدْنَا إِلَى آدَمَ مِنْ قَبْلُ فَنَسِيَ وَلَمْ نَجِدْ لَهُ عَزْمًا
(115)﴾ (طه).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اخوانى الكرام انتبهو
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات اسير الاحلام :: البيت الاسلامى :: البيت الاسلامى-
انتقل الى: